Culture of taxes payer

We miss this culture in Egypt.

Everyone of us must realize that he is a taxes payer. Thus he has his own share in the country: The place, the policy, the services, …etc

As a taxes payer, I have a share in the street. You have the right to park your car in any parking area. A Parking area is an area with no "No Parking" signs. In Egypt you will find the stores owners using plants, barrells, metallic column, ..etc to occupy the street in front of their stores!!!!!

Mysellf I resist, because I know my right as a taxes payer. I remove the barell and park my car notifying them that I am a taxes payer. I remember that day when I asked the man near my house asking me not to park my wife's car there if he pays taxes or not. The man colour turns into yellow (He probably thought that i work for the taxes authorities) and after long hesitation and after I repeated the questions he said "NO". I replyed that I pay taxes and I'll park the car here.

You used not to ask for our rights as taxes payers. This is a huge mistake, not only for ourselves, but for our families.

We MUST all understand that we are TAXES PAYERS

2 thoughts on “Culture of taxes payer

  1. انزعجت قليلا مما قرأت بخصوص دافعى الضرائب لديك وبصراحة لانى شعرت بأنه مفهوم برجماتى جدا ولا يفكر سوى فى طبقة متوسطة تعانى اليوم معاناة تجعلها خائفة من الاقتراب من الطبقات الدنيا وعلى العموم اقول لك ماازعجنى فى اعتبار هذا المفهوم الامريكى البرجماتى جدا من دافع الضرائب لابد وان يدافع عن ما يدفعه لثلاث اسباب الاول وهو فى الاساس انه لو لم ادفع ضرائبى لاى سبب فانه يعنى انه ليس لى حق فى الوطن وهذا ليس بصحيح من وجهة نظرى فحتى لو لم ادفع لى الحق مثلا لو كنت اعانى البطالة ” باعتبار ضرائب النقابات والدمغة والتجارية والصناعية وضرائب الموظفين الخ” فهذا يعنى انه لاحق لى فى اى شيئ فى الوطن رغم ان حقى الاساسى فى دفع الضرائب ذاته مسلوب اصلا باعتبار ان حق العمل مسلوب اصلا
    اما السبب الثانى هو دفاع الطبقات المتوسطة والتى اراها كثيرا تتردد فى ذكر مكان للعربية للركن او ماشابه من حقوق الطبقة المتوسطة والتى تعنى انها لاتشعر بحقوق اقل بكثير لمن هم اقل منهم كثيرا ويعانون اشد المعاناة ونراهم يوميا فى الطرقات والشوارع يجوبونها بحثا عن لقمة عيش فى صناديق القمامة بل ورأيت بعينى رأسى خلاف بين اثنين على زجاجة زيت فارغة من الزبالة دائما ماننسى هؤلاء وكأن موقف السيارات او شكل او منظر العمارت فى الشوارع همنا بلا شك ان الاتثنين على الاقل فى نظرى مرتبطين ولكنى اقول ان الطبقة المتوسطة والتى نحن منها تنسى دورها فى الدفاع عن من هم اقل منها من الطبقات وهو دورها دائما عبر التاريخ وفى تقديرى هو مايحدث حاليا فى اشغال ذهن تلك الطبقة عن الاهتمام باية امور سوى ارمين الاهتمام بلقمة عيشها وبرفع مستواها الاجتماعى قدر الامكان من ناحية والاختلافات التى تقترب من الخلاف القبلى فى ما يخص الامور السياسية والدينية
    اما الامر الثالث والاخير تذكرت مظاهرات الجامعة فى فرنسا للدفاع عن حقوق العمال فى عقود العمل بين العمال وارباب العمل وهذا يعنى دفاعهم عن امر لايخصهم على الاطلاق لانهم بالفعل لايتضررون من ذلك بل هو فعلا حقهم فى مجتمع يقترب من العدالة حتى لو لم يكونوا من دافعى الضرائب
    واريد ان اضيف امرا صغيرا وهو هل تدرى ان جميعنا ندفع ضرائب الفقير مثل الغنى الفقير الذى “يشحت” ربع جنيه فيشترى به سندوتش طعمية يدفع ضرائب على سندوتش طعمية لان هناك ضرائب مبيعات واقل حقوقه مهدرة ليس حق التعليم ولا حق موقف السيارات ولا حق العمل ولا اى شيء سوى حق ان لايهان من قبل رجال بوليس يهينونه لمجرد فقره وهو الذى لايد له بها لا بل هو افضل منهم لانه لايعمل لانه لا يجد عمل ويدفع ضرائبه على سندوتش بدونه قد يموت
    كل ما ارغب واتمنى ان يكون قد وصلكم ان النظرة الضيقة للامور “والامريكية” اصبحت تلاحقنا انه مجتمع قاعدته التى تبعث فيه الروح الطبقة المتوسطة منه اصبحت تعانى ضيق الافق والنظرة للأمور بما يخص ماترغب فيه هى وهى فقط اصبحت تتخلى عن دورها فى النهوض الحقيقى بمجتمعها بل اصبحت تعانى التشتت والانقسام وياليتها تقعل ذلك رؤى اكثر عمقا لو انها فعلت لخلقت مجتمعا بجد متحرك وفعال ولكنها تفعل ذلك فى توافه الامور وبنظرة جد ضيقة

  2. الأخت العزيزة ليلى
    أن بكل تأكيد لم أقصد ما تقولين و لكننى أعنى فى المقام الأول المتهربين من الضرائب و ليس غير القادرين على دفعها. كما أننى أقصد أيضا أن لنا فى كل شىء فى هذا البلد و المشكلة أننا لا نعرف حقوقنا و واجبتنا و لا نهتم حتى بمعرفتها.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s